Ihtirametna

تيليفون البنك

Posted in Writings by johnnyhage on January 15, 2012

 

 

رحت عالبنك… لأصرف شيك….

وكنت كتير محروق لأصرفو…..لدرجة لبست كفوف…

خوفاّ من إنّو الحرارة والشغف اللّي معبّاية فيّي…

تقوم وتنتقل للشك…وتحرقو…

 

وصلت على هيدا البنك….يلّي إسموا بيتألّف من أربع أحرف…

متل تلات ارباع البنوكة الباقية….

وأخدت رقم طالع من مكنة ملزقة بالحيط….

ورحت اقعدت عالكرسي…

ونطرت دوري….

 

ونطرت دوري….

ونطرت دوري….

بعد خمسعشر دقيقة نطرة…

دقيقة تنطح دقيقة….

بسمع صوت عم بهجّي الرقّم اللّي حاملو بإيدي….

صوت مكنة تاني… مدري عأيا حيط لازقينها….

 

رحت عالشبّاك…..ف…طلعلي أوّل شكل من أشكال البني آدمين بهالبنك…

 

صبيّة مهضومة..منّاش كتير حلوي ومنّاش كتير بشعة….

عم بتبتسم….

مش لئلي عم بتبتسم….عم بتبتسم لصبيّة تاني عم تحكي معها عالتلفون…

والظاهر إنّو كايني عايشتها….

عايشتها كتير….وعم بتخبرها خبرييّ….لدرجة إنّو ما كانت  شايفة حدا…

والبسمة عوجّها كنت عم تظهر وتختفي… وتروح وتجي…وتتغيّر مع تطوّر الحديث…

 

وكلّ ما تطلع عيني بعينها….انا ووقاف وناطرها….

كانت تبرم وجهّا….وتبتسم للصبيّة اللّي عالتلفون…

يعني يا ريتها هيدي الصبيّة اللّي عالتيليفون….

شايفتها قدّيش كانت عم تبتسملها….

واللّه كان كبر قلبها فيها…

 

سحبت الشيك أنا…عرواء…. وصفّيت ناطرها…

بعد نطرة شي خمستعشر دقيقة….

دقيقة تنطح دقيقة….

بتقلّي اعطيني الشك…

ورجعت تبتسم وتحكي معها عالتيليفون…

 

أخدت الشيك…وصفّت عم تطبّع وتكتب عليه….

وعم بتخبّرها بنفس الوقت عالتيليفون…

كيف إنّو طيلعلها هديّة مع وردة حمرا…

وكيف إنّو احمرّت هيي وتغيّر لونا…واستحت …

وحسّت حالها قدّ الكمشة لأنّو ما كانتش جايبتلو شي…

فاجئها الأزعر…

 

وبعدان اتضحّكت….عصوت عالي اتضحّكت….

وسكّرت الخطّ….

وابتسمت بينها وبين حالها…..

وقالت بينها وبين حالها…وبين ألله….”يا أللّه”…

 

بعد شي أربع دقايق نطرة….

…دقيقة تنطح دقيقة….

 

قلتلها….

عفواً دوموازيل…بخصوص الشيك؟….

قالتلي…أه عفواً…بعد ما اعطيتك المصريّات؟….

 

 

قلتلها….والله يعطيكي العافيّة….

شو إنِّك فِرحة وشو إنِّك مِرحة…..

ويعطيه العافية الشب اللّي كنتِ عم تحكي عنّو عالتيليفون…شو إنّو شمخ وشو إنّو “غالان”…

ويعطيها العافية صديقتك اللّي عم تحكي معها عالتلفون شو إنّو بالها طويل وشو إنّو فاضي بالها…

ويعطيه العافية هيدا البنك اللّي عم شغلك عندو…بلا فايدة…عاتنعشعر شهر… شو إنّو معتّر… شو إنّو رح ينكسر قريباً هيئتو…

ويا ريت بتعطيني هالمصريّات…. وبتسيسريني… وبتخلّيني إمشي…

قبل ما يرجع يدقّ هالتيليفون…وشو اللّه بعود يخلصك من لساني بعدان؟

 

 

إحترماتنا…

Advertisements
%d bloggers like this: