Ihtirametna

هيدا البلد بجنّن

Posted in Writings by johnnyhage on March 24, 2012
هيدا البلد بجنّن…
بجنّن بكلّ ما للكلمة من معنى….
يعني إذا بتجيبو شي إنسان عقلو سليم…
وبتِشلَحوه بهالبلد أكتر من شهر… ببطّل عقلو سليم…
بجنّ…
ب روح فيها….
والسبب الرئيسي بكون…
مفعول البلد عليه….
وبما إنّو سكّان هيدا البلد….
صار إلهن أكتر من شهر ساكنينو….
صفّينا كلنا مجانين….
بايعينا…
تفوه علينا….
صفّينا عايشين بهوا ملوّث….
حمّام ومقطوعة مَيتو….
تفوه علينا….
مقطوعة مَيتو….
ومش مضايقنا هيدا الشي أبداً…
لأ والأنكا…
إنّو تعوّضنا عالريحة الكريهة….
تفوه علينا….
والأنكا أكتر من هيك…
إنّو لمّن تروح هيدي الريحة…
أوقات منشتقلها…
تفوه علينا….
طيّب إنّو معقولي أطنان لحمة وسمك ودجاج مضروبة على حيلها؟…
والوزراء عم يتناقفوا المسؤوليّات وعم بيزتّوها عبعض…
ولاّ إنّو معقولة أدوية على حيلها مضروبة كمان؟….
والنوّاب عم يتناقفوا المسؤوليّات ويزتّوها عبعض…
طيّب هيدا اللّي أكل لحمة مضروبة…
والتعن حريمو….
وراح يشتري دوا…
وطلعلو دوا مضروب…
شو بيعمل…؟
بيعمل تحتو ليش شو فيه يعمل غير هيك….
وهيدي مش أولّ مرّة بتصير….
صايرا من قبل…ورح بتصير بالمستقبل أكيد….
 مع هيك طقم سياسي معفّن…
أكيد رح بتصير…
لحمة مضروبة مع دوا مضروب….
صفّا الشعب مضروب عراسو…ومضروب عقلبو…
صفّا الشعب معفّن…متمسح….مجنون…
واللّه شايفين لو نحنا ببلد طبيعي…
كانو النواب والوزرا ما بيسترجو يتركو بيوتهن بهيك وضع…
لو نحنا ببلد طبيعي…
كان الشعب نتّفهن واحد واحد….
لو نحنا ببلد طبيعي…
كانو بيستحو يطلعو عالشاشات بقا…
كانو بيختفو….
كانو بيستقيلو…..
لكن للأسف….
شائت الظروف إنّو ننكون ببلد مجنون….
بلد مجنون…وكتّر خير أللّه…دايرينو مجانين….
والشعب….. آخ خ خ خ خ…
تفوه علينا…..
إحترماتنا…
Advertisements

انفصام بالديليفري

Posted in Writings by johnnyhage on February 4, 2012

 

كنت طالب ديليفري أنا وزميلتي بالشغل….

صرلي شي نصّ ساعة طالبها….

وكان المفروض إنّو “الديليفيري بوي”….صار واصل….

 

تأخّر…

تأخّر منيح…

 

اتّصلت عالمطعم وقلتلّن إنّو الديليفري بوي…

تأخّر…

تأخّر منيح…

 

قالولي:  

ييه..لأ كيف…؟…

وصّل الديليفري لعندك من نصّ ساعة…

واستلمتو الديليفري منّو… ودفعتولو كمان…

 

العما…ولا كيف استلمناها منّو ودفعنالو؟

 

صرت عم فكّر بيني وبين حالي…

إنّو  بركي… أنا معي إنفصام بالشخصيّة يمكن…

وهيدا الكاراكتير التاني إللي جواتي…

هوّي اللّي استلم الأكل..ودفع… وأكل..وأنا ما معي خبر….

 

بعدان اتبيّن إنّو الديليفري بوي وصّل الأكل عمحّل تاني…

شبقناهن بهدلي للمطعم….وعصّبنا..وفضّينا اللّي بقلبنا…ومشي الحال…

 

بعد شي نصّ ساعة تقريباً….

بيوصلّي تلفون من هيدي اللّي استلمت الأكل …

لأنّو هيئتو رقم تيليفوني مكتوب عالفاتورة….

عم بتتلفن صديقتنا…ومزعوجة..وفي غصّة بقلبها…

وعم تطلب منّي روح آخد أكلاتي…وإدفعلها حقّن…

لأنّو هييّ استلمتن من الديليفري بوي بالغلط…ودفعت بالغلط..

وإنّو هيّي كانت مفكرها  حالها طلبت دلفري لكن طلعت غلطاني….

 

حلو واللّه….

 

ف…أنا…هون….توقّعت إنّو هيدي…صديقتنا…

 معها إنفصام بالشخصيّة…ومش هيّي اللّي استلمت الأكل….

…لكن هيدا الكاراكتير التاني إللي جواتها…

هوّي اللّي مقبور عقلبو…استلم الأكل..ودفع… وما حطّها بالجو….

 

 

احترماتنا…

 

تقبرني ما أهضمك

Posted in Writings by johnnyhage on January 26, 2012

نحنا اللّبنانيّي…..

أيّ…إنّو نحنا يللّي عايشين بلبنان….

أو… إنّو يللّي معنا جنسيّي لبنانيّة….

مهضومين….

 

يمكن جنسيّتنا أو جنسنا…

فيهن كم جينة هضمنة…زايدة…

ما بتلاقيها بجنسيّات وأجناس تاني….

 

هودي الجينات المهضومة….

 عم بوَلدو أو عم بفَرزو خصلات مهضومة…

كيف يعني؟…

يعني وحدي من الخصلات …كيف بدّي قلّك…

لمّا تجي توقّع ركهوة القهوة…عحدا…

عحضنو مثلاً…

ركوة بإمّها وأبوها….

وتطرطشلوا تيابو أو تيابها…

وتحرقلن شو في تحت الجينس أوالتنّورة….

وتنزعلن نهارن….

وتطعميهن نقزة يمكن من وراها يصير معهن سكّري مثلاً…

وترجع من بعدها…. بكّل بساطة وبكلّ براءة…

تخبّرهن..وتطمّنن إنّو بسيطة “ما صار شي”…وإنّو “هينة”….

 

هيدا كلّو “مهضوم” لأنك…

طيب ما عبّرن للجماعة….

خلّيها تطلع مننّ إنّو “ما صار شي”… مش منّك…

طيب بركي… صار شي….

بركي آخر مرّة وقعت فيها الركوة عحدا… ما صار شي….

لكن هيدي المرة صار شي عويص مثلاً….

ما هيّي الركوة مش كلّ مرّة بتوقع نفس الشي…

“مهضومين”….

وبكلّ حرفيّة بتروح بتلمّ ورقتين كلايناكس ويتجي بدّك تمسّح القهوة عن تيابن…

وبتضّحكلن…وبتفتح موضوع تاني وبتمشي….

مهضوم لأنّك….

 

 

وخود بقا لمّا يجي الحلّاق ويكون عم يحلق للمدام…

وبدل ما يحلقلها…يقوم… و”يحرقلها”….جبينها…

أو يحرقلها شي خصلة من خصلات شعراتها مثلاً…

وبدل ما يقلّها “عفواً مدام ما تواخزيني سوري”….

بيجي بطمّنها إنّو “معليش ما صار شي”….

يحرق دين هالخصلي طيّب….

ولا كيف ما صار شي؟…صار شي….

حرقت دين الخصلة اللّي عندها ياها….

 

مهضومين…

مهضومين لأنّو مناخدن العالم كأشكال وكأحجام وكأعداد وكأرباح….

أكتر من ما مناخدهن كبشر وأفكار وأحاسيس وإحترام….

إلاّ إذا كانو بيقربونا…..

لمّا يصيرو العالم بيقربونا….بيتغيّر الموضوع…

لمّا تصفّي إنت بتقربني….بتصفّي كمان تقبرني….

تقبرني أحاسيسك…وتقبرني أفكارك…وتقبرني ما تزعل…

وتقبرني ما تنوجع….وتقبرني ما أهضمك…

ولمّن يصيروا يقربونا كتير…بيصيروا يقبرونا كتير….

 

 

إحترماتنا…

%d bloggers like this: