Ihtirametna

أبوليلى

Posted in Writings by johnnyhage on September 6, 2011

بشارع جاندرك بمنطقة الحمرا….

في واحدّ قبّعت معو من فساد اللبنانيّي هيئتوا…..

وراسو ما عاد حملو…

كل ما يشوف سياّرة…

من دون علم وخبر….

بتجي وبتوقّفلوا قدّام كاراجو

وبتسكّر عليه الطريق…..

فطلع حليب النور متل ما بيقولوا….

وراح عند الآرمتجي…

وعمل آرمة بتقول التالي….

وبالحذافير الدقيقة:

“هيدا مدخل كاراج عامدخلوا ممنوع توقفوا…

فلّ قبل ما راسك لمخشخش مترح ما طلع رجعوا…!

وأهلك إلما عرفوا يربّوك يا إبن ألف عكرون

بإيجري رح دعوووسوو. عم بحكي معك…

يا جلجووق يا خنفوس يا طلطاميس….

مش مسموح الوقوف على المدخل فهموا….

مقردحا ومشرقطا معي من لعلشكلك…

ومعنتز وراسك شامخو طلوع. عامين ولا

ولا بيّك وإمّك وجدّك وستّك وإختك. كلّن عا…آ…..

إذا هون عالمدخل بتوقفوا….

روحو سئلوا عن أبو ليلى ولك أنا الزعران

من مدرستي تخرّجوا، وأبو الموت وأبو الجماجم

وأبو اللّيل وحنكوش وحضرموت عليّي بيشهدوا

لهون وخلص فهموا على المدخل ممنوع توقفوا

ويلي ما فهم من هالكلام؟

أبو ليلى رح ييفهموا…”

بشرفكن مش فظيع….

بسّ بدّك مين يفهم بسّ….

شوفوا قدّيش كانت مسكرة معوا حضرة أبوليلى

تقام عمل هيك آرمة….

واللّه بتعرفوا… نحنا لازملنا حدا متل أبو ليلى يحكمنا….

ع قولة زيّاد الرحباني….

سعيدة يابا….ودَعوِس…..

إحترماتنا….

بلا حركات

Posted in Writings by johnnyhage on September 5, 2011

إنو هيك يعني طلعت الخبريّة بالآخر؟…..

هيدي الطنّة والرنّة….اللّي…فلقتونا فيها….

وهيدي الهمروجة اللّي ربّيتونا عليها….

طلعت كلّها فالصو؟….

 

لاه روئوا طولوا بالكن….

..إنّو…مرحبا….

 

ولاه….

 

ولاه من أوّل ما خلقت…

وإنتو نازلين فيي وباللّي من جيلي….

 خطابات ونظريّات…..

على إنّو لبنان الأرز….

و لبنان الأخضر ومدرشنّي…..

 

كنت بإيطاليا وبفرنسا من أسبوعين…..

اندوخت قدّ ما في خضار هونيك….

عناّ ببيروت…صرنا عم نشتهي الشجرة….

ولاه….أكبر خضار عنّا صفّى سوكلين…..

 

 

من أوّل ما خلقت…

وإنتو نازلين فييّ على إنّو…

وين ما تروح ما فيش متل لبنان….

أكيد ما فيش متل لبنان…..

شايفين شي بلد أهلوا بيحكوا تلات لغّات بالقليلة….

وبفشخوا عبعضن بالأكل والشرب والسيّارات والتياب…

وأكل الهوا…والسهر والسياسة والنظريّات….

وما في عندن لا كهربا ولا ماي ولا استشفى؟….

 ولاه….

بدل ما ننفبر بالعربي وبالفرنساوي وبالإنغليزي…

نفسّر للعالم إنّو ما فيش عنّا كهربا….وننبسط بالخبريّة…..

ونشوف حالنا على إنّو نحنا “تري لانغ” أو “تراي لنغويل”…

أنا بفضّل باللّبناني..بسّ ياللبناني..قول

 “كتّر خير أللّه عنّا كهربا…. وماي واستشفى وفينا انعيش متل البشر”

 

من أوّل ما خلقت…

وإنتو نازلين فييّ على إنّو…

“لبنان كان في ترام…وسكّة الترام….” وكنتوا تضّحكوا من بعدا…

وأنا لمّا كنت بفرنسا من أسبوعين….

كمان خبّرتن بالفرنساوي…

إنّو “لبنان كان في ترام …وسكّة الترام….” وكمان اتضحّكت من بعدا…

قامو رجعوا هنّي اتضحّكوا من بعدي….

 اتضحّكوا لأنّو هنّي بعدو عندن “الترام وسكّة الترام….”

وهيدا الترام… صار شي عادة جدّاً بالنسبة لئلن….

متل الكهربا يعني…

كان بدّي اتضحّك عن جديد وقلّن إنّو نحنا بعدنا ناطرين الكهربا…..

بسّ استحيت….

 

 

من أوّل ما خلقت…

وإنتو نازلين فييّ على إنّو…

الأكل اللّبناني هوّي أطيب أكل….

دخيل عرضكن عملولكن برمي بلبنان….بتشوفو….

كيف إنّو المطاعم كلّها…يا أما أرمنيّة…يا أما أميركيّة….يا أما فرنساويّة….

يا أمّا يابانيّة…..يا أمّا صينيّة….يا أمّا طليانيّة…..يا أمّا هنديّة….

أووف تعبت….

وهودي كلّن طيبين عفكرة….وأطيب أكل كمان…..

والبرهان إنّو لبنان..مليان مننّ….

 

من أوّل ما خلقت…

وإنتو نازلين فييّ على إنّو…

نحنا عنّا النايت لايف…..غير شكل…

بسّ بدّي قلكن….

إنّو النايت لايف اللّي عنّا…

متلا متل اللّي عند غيرنا…..

بس نحنا منعمل منّها همروجي زيادة عن اللزوم…

طلعوا لبرّا وبتشوفوا…..

 

من أوّل ما خلقت…

وإنتو نازلين فييّ على إنّو…

إنّو نحنا كتير منحبّ الحياة لأنّو ما منعرف بكرا شو مخبّالنا….

إي أنا بفضل حبّ الحياة شويّ… وأعرف بكرا شو مخبّالي مثلاً….

وبسّ أعرف بكرا شو مخبّالي… بصير فينيّ حبّ الحياة كتير مش شويّ…

 

من أوّل ما خلقت…

وإنتو نازلين فييّ على إنّو…

اللّه خلقنا وكسر القالب…..

وإنّو نيّال اللّي عندو مرقد عنزة بلبنان….

وبلا بلا بلا بلا بلا بلا بلا….

ليكوا ..اللّه بحبّ اللّبنانيّة قد… ال “مش” لبنانيّة….

والقالب بعدوا ما انكسر..

وبعدوا ألله عم يخلق متلنا وأفضل منّا…

 

وأنا برأيي…

إنّو لازم نطلع منّها هالحركات كلّها بقا….

وننتبه عحالنا….

ونعيش بلا حركات….

 

إحترماتنا….

من طيز الضوّ

Posted in Writings by johnnyhage on September 2, 2011
 

 

اليوم كنت رايح الصبح أعمل ريّاضة….

الصبحّ بكّير….يعني من طيز الضوّ…..

لأنّو صرلي فترة بقول بيني وبين حالي إنّو العما بقلبي…

كبف إنّو ما عم بكون معي وقت أعمل ريّاضّة….

 

بعد تحاليل عميقة…

توصّلت لنتيجة إنّو إذا ، بحال،

مقرر ومصرّ… إنّو بدّي في ريّاضة….

ما وقت فيني أعمل فيه ريّاضة إلاّ طيز الضوّ…..

أنا وسايق….رايح تأعمل ريّاضة….

 بوصل عإشارة حمرا…

بطبيعة الحال بوقفّ…

 

بسمع صوت فرام جايي من ورا….صوت قوي….

ضلّوا شي 10 ثواني عم طنّ بدنييّ….

وجايي الصوت مع ريحة فرامات مسائب…..

وسيّارة جديدة خلنج.. كانت .رح بتفوت بطيز سيّارتي… من ورا….

ما فاتت…

وقفت بعيدة عن السيّارة شي 2 ملم ونصف…

وطلعلك واحد من الشبّاك….راسو أصلع….

وشبقني صوت ما بيفهم:

 ” الساعة ستّة وربع الصبح…عم بتوقّف عالإشارة يا حيوان؟”

 

رجع ركّب أريير

…شبقني زمور…قلّع لقدّام….

شبقني مسبّة عن جديد…و قطع الإشارة الحمرا…..”

كانت سارت الساعة ستّة وربع ودقيقة….

 

علّيت الموسيقى….وابتسمت…..ومشيت ع مهل…

مشيت دوّر وين فيه إشارات حمرا أوقف عليهن….

و جداً مخطى يللّي بفكّر…

إنّو حيوان سايق سيّارة جديدة خلنج..

ممكن ينزعلي انهاري من طيز الضوّ…..

 

إحترماتنا….

%d bloggers like this: